منتدى ماستر القواعد الفقهية والأصولية بفاس

وتطبيقاتها في الأحكام والنوازل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المنتدى في طور البناء، لا تبخلوا عليه بمشاركاتكم
عما قريب ستزول الاعلانات المزعجة، إذا كان منتدانا نشيطا، فلنساهم في إزالتها بالمشاركة والإفادة والاستفادة

شاطر | 
 

 تقرير عن موضوع البحث " الطالب الباحث عبد الحق المرابط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
a.elmerabet

avatar

عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 06/07/2011

مُساهمةموضوع: تقرير عن موضوع البحث " الطالب الباحث عبد الحق المرابط    الأربعاء يوليو 06, 2011 8:38 am

تقرير عن موضوع البحث " الطالب الباحث عبد الحق المرابط بتاريخ 14 رجب 1432 هـ الموافق 17 يونيو 2011.
الحمد لله رب العالمين ،والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ،سيدنا محمد الصادق الأمين ، و على آله و أصحابه أجمعين ،و على كل من اهتدى بهديه إلى يوم الدين ، وبعد ففي البداية يسرني أن أتقدم بالشكر الجزيل إلى أستاذي الدكتور :عبد الله غازيوي الذي تفضل بإشرافه علي في هذا البحث المتواضع ،و كان دليلي وسندي فيه بدءا وختاما ، كما أتقدم بالشكر إلى الأستاذ الدكتور : عبد العزيز اليعقوبي بصفته عضوا ، و الأستاذ الدكتور : عبد الله الهلالي بصفته عضوا و رئيسا لوحدة الماستر الذي سمح لنا بولوج هذه الوحدة العلمية المباركة ،التي جمعت بين الأصول و الفروع و ربطت بين القديم و الحديث ، و عرفت بنا في الوقت الذي كنا أحوج ما نكون فيه إلى التعريف ، فكان فتح هذه الوحدة العلمية مفتاح يمن وخير و بركة ، لكل من أراد المزيد من العلم والمعرفة ، داخل المغرب وخارجه ، فلا احتكار ولا تميز، ولا خصوصية ولا أولوية، جزاه الله خير الجزاء ، و أحسن إليه أفضل إحسان ، والشكر
موصول إلى كل أساتذة الوحدة الذين نهلنا من حياضهم النقية ، وتأثرنا بأخلاقهم الراقية ، وأخذنا منهم هذه العلوم الرصينة الربانية ، التي نصوغها الآن صياغة جديدة و نلبسها ألبسة مختلفة ، على شكل بحوث علمية، طابعها العام "التقعيد و التأصيل" ، كل طالب يعرضها حسب قدرته و طاقته ،و موهبته و ملكته ، فلهم الفضل علينا سابقا ولاحقا، ولهم منا الشكر أولا وأخيرا ، ومن بين البحوث التي أنجزت تحت إشراف أطر هذه الوحدة العلمية هذا البحث المتواضع الذي عنوانه:" القواعد الفقهية والأصولية" من خلال شرح الفقيه ميارة الفاسي على تحفة ابن عاصم الأندلسي جرد وتصنيف ودراسة نماذج مختارة "، و قد كان لاختيار البحث في الموضوع المذكور دوافع أجملها فيما يلي :
أولا: انسجام موضوع البحث مع وحدة القواعد الفقهية و الأصولية التي درست بها .
ثانيا: كون الكتاب الذي جعلته موضوع البحث من كتب الفقه المالكي ، الذي ارتضاه علماؤنا المغاربة.
ثالثا: كون صاحب الكتاب فقيها من فقهاء المغرب ، و عالما من علماء فاس التي كانت ولا تزال عاصمة العلماء ومنتدى الأدباء والشعراء.
رابعا: اقتناعي بمضمون الكتاب ومحتواه مما جعلني أقبل على دراسته بارتياح،
وقد قسمت هذا البحث إلى مقدمة وثلاثة فصول وخاتمة.
فأما المقدمة فقد تحدثت فيها عن أمرين :الأمر الأول أهمية الفقه في حياة العباد ، وأنه قادر بأصوله و قواعده على حل مشاكلهم في كل زمان ومكان ، والأمر الثاني : مدى عناية فقهائنا رحمهم الله بالبحث في رحاب الفقه الإسلامي من أجل اكتشاف أسسه و ضوابطه، و الوقوف على حكمه وعلله و مصالحه ، و أما الفصل الأول فقد قسمته إلى مبحثين: المبحث الأول التعريف بالمؤلف ، والمبحث الثاني :التعريف بالمؤلف ، وقد حاولت في هذا الأخير رصد منهج الفقيه ميارة الفاسي في شرحه للتحفة ، وتوظيفه للقواعد الفقهية والأصولية التي أودعها كتابه ، و طريقة إيرادها وبيان سياقاتها ،وأما الفصل الثاني فقد قسمه إلى ثلاثة مباحث :
المبحث الأول:تعريف القاعدة الفقهية والأصولية والفرق بينهما.
المبحث الثاني:جرد القواعد الفقهية و تصنيفها ووضع كل صنف تحت عنوان معين.
المبحث الثالث: جرد القواعد الأصولية و تصنيفها ووضع كل صنف تحت عنوان معين أيضا .
و أما الفصل الثالث فقد خصصته لدراسة نماذج مختارة من القواعد الفقهية والأصولية وفق مايلي :
1- ذكر الصيغ المرادفة لمضمون القاعدة المدروسة .
2- شرح مفردات القاعدة وإعطاء المعنى الإجمالي لها .
3- تأصيلها إن كان لهاأصل من كتاب أوسنة .
4- تطبيقاتها.
5- ذكر مستثنياتها إن كان لها مستثنيات ، وذلك في مبحثين :
المبحث الأول : دراسة ثلاثة نماذج من القواعد الفقهية .
القاعدة الأولى: البينة على المدعي واليمين على من أنكر ، و أشرت إلى أن هذه القاعدة المؤصلة المقتبسة من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تحمل على عمومها ، لأن الحديث المقتبسة منه مخصص بحديث القسامة المعروف عند أهل العلم حيث طلب النبي صلى الله عليه و سلم فيه أولياء القتيل باليمين مع أنهم مدعون لا مدعى عليهم ،و هذا خلاف ما تقتضيه القاعدة المذكورة ، كما أن هناك مستثنيات ذكرها الفقهاء من عموم القاعدة ، ولم أعثر على الدليل الذي استثنيت به، ويكفيني في هذه المرحلة أن أقول بحثت أياما فلم أجد.
القاعدة الثانية :العرف كالشرط .
القاعدة الثالثة :الخراج بالضمان ، وأصل هذه القاعدة أيضا يتعارض مع حديث المصراة في بعض أفراد مدلوله .
المبحث الثاني : دراسة نموذجين مختارين من القواعد الأصولية .
القاعدة الأولى : العلة إذا زالت هل يزول الحكم بزوالها أم لا ؟و أشرت عند جرد هذه القاعدة إلى أنها مذكورة في كتب القواعد الفقهية والأصولية ، وتحدثت عنها على أساس أنها قاعدة أصولية .
القاعدة الثانية : الحكم إذا علل بالمظنة فلا يتخلف بتخلفها ، وكان معيار الاختيار في القواعد المدروسة الأعم منها والأهم .
وأما الخاتمة فقد سجلت فيها نتائج البحث التي توصلت إليها وهي :
- إن جمع قواعد الفقه وأصوله ووضع كل مجموعة متناسبة تحت عنوان معين يسهل على الباحث في رحاب الفقه الإسلامي ضبط الجزئيات الفقهية المتناثرة في أبواب عديدة من أبواب الفقه .
- استخراج القواعد الفقهية والأصولية المبثوثة في كتب الفقه القديمة وتوظيفها في كل مناحي الحياة يحد من الخلاف بين الفقهاء المعاصرين الذي أدى إلى إضعاف شوكة الأمة الإسلامية .
- في كتب الفقه قواعد كثيرة لم يذكرها أصحابها تصريحا ، وإنما ذكروها ضمنيا ، فعلى الباحثين في الفقه استخراجها ووضع صيغ معينة لها ، لتصبح قواعد قارة وواضحة .
- توظيف القواعد الفقهية والأصولية من طرف علماء الأمة الإسلامية نجده حاضرا بقوة في تعليلاتهم واستدلالاتهم و فتاواهم ومناظراتهم العلمية .
- الدراسة التحليلية للقواعد الفقهية والأصولية تمكن الباحث من معرفة ما بين هذه القواعد من عموم وخصوص ، وإطلاق وتقييد ، وتعارض ، فكثيرا ما نجد قاعدة مضادة أو مقيدة أو مخصصة لقاعدة أخرى .
- الكتاب الذي اشتغلت عليه من الكتب التي عني أصحابها بقواعد الفقه وأصوله ، فلقد أودع فيه صاحبه قواعد هامة ، تصريحا تارة وضمنيا تارة أخرى ، ولا أدعي أني استوفيت الكتاب حقه في هذه المرحلة بالذات ، ولا أنهيت عملي منه ، بل مازلت عاقدا العزم على دراسته في مرحلة لاحقة إن شاء الله تعالى ، وهذه سنة مشروع طلب العلم فكل نهاية مرحلة تعتبر بداية للمرحلة الموالية لها .
وفي الختام لا يسعني إلا أن أشكر الله عز وجل الذي هداني إلى طريق العلم والعرفان وأسأله التوفيق والغفران لما صدر مني من خطإ أو زلل ، بسبب العجز والقصور والنسيان ،على مستوى الشكل أو المضمون أو هما معا .
لأن الخطأ متعددة مصادره ، كثيرة أنواعه ،والمرء لايرى عيب نفسه ،لأن العين تجهل نفسها ، و يكفيني أن أقول بذلت مجهودا نحو الصواب ،فإن وفقت في شئ مما
كتبت فذاك ما أرجو ، وإن كنت غير ذلك فحسبي أني بين يدي ثلة من العلماء من أجل تصويبي خطئي و تقييم عملي و تقويمه أيضا ،وقد قيل في غابر الأزمان : إن أكيس الناس من صوب خطأ الناس .والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الإدريسي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 22/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: تقرير عن موضوع البحث " الطالب الباحث عبد الحق المرابط    الخميس يوليو 07, 2011 4:40 am

وفقك الله أخانا عبد الحق
وزادك علما وفهما
شكرا على إضافة التقرير

نتمنى من كل الباحثين أن يحذوا حذوك في إطلاع أصدقائهم على تقارير بحوثهم حتى تعم الفائدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تقرير عن موضوع البحث " الطالب الباحث عبد الحق المرابط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ماستر القواعد الفقهية والأصولية بفاس :: القسم العام للمنتدى  :: متابعة العروض والبحوث-
انتقل الى: