منتدى ماستر القواعد الفقهية والأصولية بفاس

وتطبيقاتها في الأحكام والنوازل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المنتدى في طور البناء، لا تبخلوا عليه بمشاركاتكم
عما قريب ستزول الاعلانات المزعجة، إذا كان منتدانا نشيطا، فلنساهم في إزالتها بالمشاركة والإفادة والاستفادة

شاطر | 
 

 تقرير عن ندوة في تحقيق التراث المخطوط والبحث العلمي الأكاديمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمدن ولد احمدو يحي1

avatar

عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 23/06/2011

مُساهمةموضوع: تقرير عن ندوة في تحقيق التراث المخطوط والبحث العلمي الأكاديمي   السبت يوليو 02, 2011 10:45 am

بسم الله الرحمن الرحيم
تقرير عن ندوة دولية في موضوع:
تحقيق التراث المخطوط والبحث العلمي الأكاديمي
تنظيم: مختبر الأبحاث والدراسات المصلحية، بالتعاون مع قطب امتياز التراث الثقافي
بتاريخ: 19ـ20 رجب 1432هـ، الموافق 21ـ22/6/2011م بمركب الحرية بفاس.
الجلسة الافتتاحية:
1ـ افتتحت الجلسة بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها الطالب: الأمين المختار.
2ـ كلمة السيد نائب رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله. ومما أشار إليه في كلمته أنه من الضروري بذل الجهود ـ وخاصة من طرف طلاب الجامعة ـ في نفض الغبار عن المخطوطات بتحقيقها تحقيقا علميا يقوم على منهج منضبط، وأن غاية هذا التحقيق هو وضع المؤلف كما أراده مؤلفه.
3ـ كلمة السيد عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية، ظهر المهراز/فاس الدكتور عبد الإله بلميح حيث نوه بأهمية هذه الندوة العلمية، وبالساهرين على تنظيمها، كما دعا إلى إنشاء لجنة وطنية عليا هدفها تحقيق الثراث.
4ـ كلمة السيد مدير الخزانة الملكية بالرباط الدكتور أحمد شوقي بنبين، مما أشار إليه في كلمته أنه من الضروري إعطاء الجامعة تكوينا خاصا للطلبة، وخاصة أولئك الذين يدرسون اللغة العربية، منبها إلى ن غياب هذا التكوين يجعل الطالب تائها أمام تحقيق كتاب يتطلب منهجية معينة.
5ـ كلمة ممثل مصلحة التراث والموسوعة الفقهية بوزارة الأوقاف بالكويت الدكتور سليمان دريع العازمي. أشار سليمان في كلمته إلى مكانة التراث وأهميته بالنسبة لكل أمة من الأمم الناهضة أو الساعية نحو النهوض.
6ـ كلمة السيد الأمين العام لمؤسسة البحوث والدراسات العلمية (مبدع) الدكتور الشاهد البوشيخي.
أشار الدكتور الشاهد البوشيخي في حديثه عن معضلات التحقيق إلى معضلة النص ومعضلة المصطلح ومعضلة المنهج، ثم أشار إلى ضرورة:
ـ الفهرسة: إنشاءمعجم مفهرس للمخطوطات العربية في العالم.
ـ التصوير: تصوير كل ما في التراث العربي وتخزين ما صور بحفظه بأحدث الوسائل حتى يتمكن كل باحث من الاستفادة منه
ـ التحقيق: وذلك بإثبات المتن الموثق طبقا لقواعد وآداب معينة من أجل الاستفادة من النص.
النشر: وذلك بطبع ما حقق وتوزيعه.
7ـ كلمة السيد رئيس شعبة اللغة العربية وآدابها الدكتور عبد العزيز احميد، وقد أشار في كلمته إلى ضرورة تكثيف مثل هذه الندوات، وإلى أهمية تحقيق النصوص الترتثية وإخراجها، و ضرورة اتباع المناهج العلمية في جمع التراث المتفرق في الزوايا والمناطق النائية.
8ـ كلمة منسق مختبر الأبحاث والدراسات المصطلحية الدكتور: عبد الرحيم الرحموني وقد أشار في كلمته إلى أن تراث الأمة يشكل الرصيد الحضاري والعلمي لها. وأنه ينبغي تشجيع الطلبة الباحثين على الاشتغال بميدان التحقيق، مشيرا إلى ضرورة احتضان جامعة سيدي محمد بن عبد الله جمعية لإحياء التراث.
الجلسة العلمية الأولى: تحقيق التراث: حصيلة وآفاق.
رئيس الجلسة: عبد العلي حجيج
وقت الجلسة: العاشرة صباحا
المحاضرة الأولى: تحقيق التراث الواقع والمستشرف، تقديم: الدكتور على حمودان رئيس شعبة اللغة العربية وآدابها ـ سابقاـ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، ظهر المهراز/ فاس، وقد أشار إلى جملة من النقاط من بينها أن واقع تراث الأمة عرف ازدهارا كبيرا وخاصة في المجال الأدبي كالشعر، وأن الذي يتعامل مع المخطوط يجد فراغات متعددة عندما ينتهي منه.
المحاضرة الثانية: أصول التحقيق العلمي: المنهجية الغربية
بقديم الدكتور: أحمد شوقي بنبين، مدير الخزانة الملكية بالرباط.
أشار في محاضرته إلى أن التجربة الغربية بدأت منذ القرن 6 قبل الميلاد، وتدعى عندهم بنقد النص، أو نقد النصوص، وقد حاول النقاد في القرن 6 ق م أن يجمعوا الناس حول قراءة واحدة
وفي القرن الثاني عشر تم نقل التراث اليوناني إلى اللغة اللاتينية عن طريق اللغة العربية، لذلك فإن هذه الأخيرة قدمت خدمة كبيرة للحضارة الغربية.
المحاضرة الثالثة: تحقيق المخطوط بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ، ظهر المهراز/ فاس: الحصيلة والآفاق.
تقديم: الدكتور محمد الدحماني، كلية الآداب والعلوم الإنساية، ظهر المهراز/ فاس
أشار إلى أن الحديث عن المخطوط هو حديث عن التراث الذي خلفته أمة من الأمم، وأن الأمة الإسلامية لها رصيد معرفي، ومخزون فكري، ولا نعلم نحن حجم هذا الرصيد ولا هذا المخزون.
ثم أشار في محاضرته إلى أن الجامعة تعتبر رافدا من الروافد التي تعمل على خدمة التراث واحتضان القدرات والطاقات، لذلك فهي مطالبة بالقيام بدورها في هذا المجال الذي هو تحقيق المخطوطات، مثل ما هو الحال في جامعة الملك سعود التي لها دور كبير في العناية بالمخطوطات. ثم ختم حديثه بمجموعة من التساؤلات.
المحاضرة الرابعة: تطور عملية التحقيق في الأبحاث الجامعية
تقديم الدكتور: سليمان دريع العازمي، وزارة الأوقاف / الكويت.
أشار في محاضرته إلى أن إحياء تراث الأمة المخطوط يعد إحياء لماضيها، وأنه لم يحقق من هذه المخطوطات سوى 10 في المائة. ثم أشاد بالأشواط التي قطعها التحقيق في الأبحاث الجامعية.
المحاضرة الخامسة: التراث النحوي المغربي: تحقيقا ونشرا.
تقديم: الدكتور: الحسن زروق، أكاديمية الحسيمه.
أشار الحسن زروق إلى نقاط أهمها:
ـ أن علاقة الألفية بالمغرب تكمن أولا في كون ابن مالك أندلسيا، وثانيا أن ابن مالك شرح المقدمة الجزولية، وثالثا أنه تأثر بابن معطي.
ـ أن المكودي شرح ألفية ابن مالك شرحا مختصرا، وشرحا كطولا. ولم تذكر الألفية قبل المكودي، وتداولها لم يبدأ إلا في القرن 9 هـ وبذلك يصدق القول أن المكودي هو أول من وطّد الألفية.
ـ أن حركة التأليف في الألفية بلغت أوجها في القرن: 12ـ13 هـ.
ـ أنه لابد من إحداث تغيير في مفهومنا للمخطوط وموقعنا منه.
مناقشة: ختمت الجلسة الصباحية بمناقشة تضمنت أسئلة أجاب عنها المحاضرون.
الجلسة العلمية الثانية: اتجاهات ومدارس تحقيق التراث.
رئيس الجلسة: الدكتور: ابراهيم أزوغ
وقت الجلسة: الرابعة مساء
المحاضرة الأولى: التحقيق بين العلم والإبداع
تقديم الدكتورة: سعيدة العلمي. كلية الآداب والعلوم الإنسانية ، ظهر المهراز/ فاس
أشارت الدكتورة إلى جملة من النقاط أهمها:
ـ أن التحقيق العلمي يتطلب مجهودا من حيث الترحال بين المكتبات.
ـ أن الرواية الشفهية كانت ضرورية عند القدماء، والتلقي وحده من الكتب لم يكن كافيا، وصاحبه كان يسمى صحفيا.
ـ أن من وظائف تحقيق التراث المحافظة عليه من السلب والنهب.
ـ أن التحقيق يقوم على النقد في مرحلة من مراحله، والنقد لا يتم إلا بعد الفهم العميق المبني على المعرفة بالمادة وعلى المعرفة باللغة والأسلوب.
المحاضرة الثانية: تحقيق تراث أصول الفقه بالجامعة الإسلامية
تقديم الدكتور: محمد عبد الله الهاشمي، الجامعة الإسلامية، المدينة المنورة.
أشار إلى أن منهج التحقيق في الجامعة الإسلامية اعتمدت فيه على وثائق منها الرسمي ومنها الأكاديمي. وأن هذه الجامعة تعتبر منار إشعاع العالم الإسلامي.
المحاضرة الثالثة: أصول التحقيق وضوابطه: المدرسة المغربية نموذجا.
تقديم الدكتور: محمد مفتاح: كلية الآداب. جامعة الملك السعدي ـ تطوان(سابقا).
ذكر الدكتور أن أول من أشار إلى صعوبة التحقيق أبو عثمان الجاحظ من خلال كتابه الحيوان، وليس الجاحظ وحده هو أول من تعرض لهذا الموضوع، بل تعرض له آخرون مثل الحسن بن خلاد، ثم القياض عياض في كتابه الإلماع، وبدر الدين بن جماعة في كتابه تذكرة السامع والمتكلم، وهذه بعض المؤلفات التي ألفها القدماء في أصول التحقيق.
ثم ذكر بعض ضوابط تحقيق المخطوط ومن بينها كيفية تنظيم اوراق المخطوط عندما تكون مختلطة اعتمادا على التعقيبة أو ما يسميه المغاربة بالرقاص.
المحاضرة الرابعة: نمط عالم، نمط نفيس : تحقيقات العلامة محمود شاكر في نقد الشعر
تقديم:الدكتور: السعيد أهرو. أكاديمية سوس، ماسه
تحدث الدكتور السعيد في محاضرته عن جهود العلامة محمود شاكر في تحقيقاته في نقد الشعر.
اليوم الثاني: الأربعاء 22/6/2011
الجلسة العلمية الثالثة: قضايا منهجية في تحقيق التراث .
رئيس الجلسة: الدكتور: عبد الرزاق صالحي
وقت الجلسة: التاسعة صباحا
محاضرةعن بعض شروط التحقيق العلمي:
تقديم: الدكتور: على الغزيوي. المحافظ السابق لخزانة القرويين/فاس
أشار إلى أن التحقيق قديم في تراثنا العربي، وأن الكتاب المحقق هو الذي صح اسم مؤلفه واسم عنوانه. ثم نبه إلى ضرورة معرفة المخطوط قبل تحقيقه، من خلال معرفة جهود السابقين ومعرفة المؤلف والخط الذي كتب به المخطوط.
محاضرة: أي عيار للتحقيق العلمي:
تقديم الدكتور: ابراهيم آزوغ. كلية الآداب والعلوم الانسانية. ظهر المهراز/فاس
أشار إلى أن التحقيق يجمع بين اللسانين: الخشبي، ثم نبه على الفرق بين التحقيق العلمي والتحقيق الشكلي، وانه لا بد من تضافر مجموعة من الأمور لمعرفة عملية التوثيق.
محاضرة: ملاحظات عابرة في التحقيق:
تقديم الدكتور: محمد البوحمدي ، كلية الأداب والعوم الإنسانية / ظهر المهراز/ فاس
أشار إلى أن هدف هذه الندوة هو تكثير أسرة التحقيق، والإسهام في تشئة جيل من المحققين الشباب وفق مناهج علمية. تتبناها ورشات عملية وليس مجرد محاضرات نظرية.
ثم أشار إلى أهمية اختيار المخطوط من حيث كونه ذا قيمة علمية تضيف للمعرفة جديدا.
محاضرة : أجرومية تحقيق الوثيقة:
تقديم: الدكتور العياشي السنوني، كلية الآداب والعلوم الإنسانية. ظهر المهراز/فاس
تحدث الدكتور عن مفهوم التحقيق، وأن الشرح يعتبر نوعا من التحقيق كما ذكر الدكتور محمد مفتاح.
ثم نبه إلى أنه ينبغي التعامل مع الوثيقة باعتبارها سياقا خاصا، وأنه يمكن التدخل فيها لاعادة هيكلتها عند الاقتضاء.
محاضرة: نحو منهج إحيائي في تحقيق التراث: المخطوط الأندلسي الأعجمي نموذجا.
تقديم الدكتورة: فودي الهزيتي، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، ظهر المهراز/ فاس.
أشارت الدكتورة إلى أن الأندلس كانت مصدر إشعاع وازدهار للمسلمين، ثم أظهرت بعض المخطوطات الأندلسية الأعجمية على عارض الصور. وبينت من خلالها كيف كان المخطوط الأندلسي.
محاضرة: توثيق عنوان المخطوط: أهميته ـ قضاياه ـ ضوابطه.
تقديم الدكتور: مصطفى الزكاف، أستاذ باحث بمؤسسة البحوث والدراسات العلمية( مبدع)
أشار إلى مفهوم العنوان لغة واصطلاحا، و أهمية معرفة عنوان البحث في عملية التحقيق، وأن الخطأ فيه خطأ جسيم له عواقب وخيمة.
من ضوابط تحقيق الكتاب المخطوط:
تقديم: الدكتور: ادريس الزعري المباركي.جامعة القرويين / فاس
أشار ادريس إلى أنه لا جدال في أن تراثنا العربي يمثل حضارتنا؛ لأنه تراث أصيل امتد حقبة زمنية طويلة منذ عرف العرب الكتابة. وأن تأخر ظهور الطباعة عند العرب كان السبب وراء امتداد عمر المخطوطات.
ثم تحدث عن نقاط أهما:
ـ أن معرفة مكان المخطوط ضرورية في عملية التحقيق.
أن الفهرس المثالي هو الذي يعطي صورة واضحة عن المخطوط. ذلك أن الفهرس خطوة أساسية في التعريف بالمخطوط.
ـ أنه لم يكن هناك منهج متبع في تحقيق المخطوط بل كان لكل منهجه الخاص في التعامل مع المخطوط.
الجلسة العلمية الرابعة: تجارب في تطوير تحقيق المخطوط.
رئيس الجلسة: الدكتور عبد الحي الوريكلي القرشي
وقت الجلسة: الرابعة مساء.
محاضرة عن: أهمية الاستعانة بالمعلوميات في تحقيق التراث.
تقديم الدكتور: رشيد بنسليمان، قطب الامتيازللتراث الثقافي، فاس.
أشار الدكتور إلى أن المقصود برقمنة التراث هو نشره في الألكتورنيات، و أنه من أجل فهرسة المخطوطات لابد من رقمنتها.
محاضرة عن: دور المكتبات الألكترونية في تحقيق التراث.
تقديم الدكتور: محمد أمنزوي، كلية الآداب والعلوم الإنسانية/ مراكش.
تحدث الدكتور عن أهمية الموسوعات الألكترونية في تسهيل البحث على طالب المعلومة، وعن كثرة هذه الموسوعات مثل المكتبة الشاملة، وموسوعةالشعر العربي، ومجلة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ومجلة التراث العربي.
ثم أشار إلى وجود وجود مواقع ألكتروية بالآلاف تحتوي على حوالي خمسة ملايين كتاب الكتروني، منها ثلاثة ملايين قابلة للتحميل المجاني.

محاضرة عن الخطوط المغربية الأصيلة
تقديم الدكتور: الحاج موسى عوني، قطب الامتياز للتراث الثقافي. فاس
أشار إلى ضرورة معرفة الخطوط؛ لأنه بدون معرفتها يبقى النص مغلقا.
ثم تحدث عن التراث المغربي وتنوعه، وعن أصناف الخطوط المغربية، والاتجاهات العامة في تصنيفها
مناقشة.

الجلسة الختامية:
تقدم الدكتور عبد الرحيم الرحموني بقراءة البيان الختامي، ومن جملة ما تضمن:
ـ طبع أعمال الندوة في أقرب وقت ممكن.
ـ الدعوة إلى إنشاء هيئة وطنية تعنى بالتراث المخطوط في الوطن.
ـ العناية بتصوير المخطوطات.
ـ التنسيق بين الجامعات المغربية من أجل توحيد الجهود.
ـ تشجيع الطلبة على تحقيق المخطوطات.
ـ ضرورة إنشاء مسالك للمخطوطات.
العمل على إنشاء موقع للمخطوطات العربية.
ـ الدعوة إلى رقمنة هذه المخطوطات.
ـ الاهتمام بالحط المغربي، وإقامة ندوة قريبة عنه.
وقد تلا البيان الختامي كلمات:
ـ كلمة للدكتور: ابراهيم آزوغ
ـ كلمة للدكتور: محمد البوحمدي.
ـ كلمة للدكتور: عبد العزيز احميد
ـ كلمة للدكتور عبد الحي القرشي.







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشرف العام
Admin
avatar

عدد المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 06/11/2009
الموقع : http://qawaid.wordpress.com/

مُساهمةموضوع: رد: تقرير عن ندوة في تحقيق التراث المخطوط والبحث العلمي الأكاديمي   الأحد يوليو 03, 2011 9:29 am

شكرا أخي محمدن ولد أحمدو على هذا التقرير
بالرغم من عدم تمكن البعض من الحضور فقد استطعنا أن نلقي ولو نظرة موجزة عن سير الندوة العلمية حول تحقيق التراث،
تحياتي للعاملين المجدين أمثالك

محمد الإدريسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://master-fes.marocs.net
محسن المقريني

avatar

عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 05/07/2011
العمر : 34
الموقع : مكناس

مُساهمةموضوع: شكر    الثلاثاء يوليو 05, 2011 8:45 am

جزاكم الله خيرا على هذا التقرير وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تقرير عن ندوة في تحقيق التراث المخطوط والبحث العلمي الأكاديمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ماستر القواعد الفقهية والأصولية بفاس :: القسم العام للمنتدى  :: متابعة العروض والبحوث-
انتقل الى: