منتدى ماستر القواعد الفقهية والأصولية بفاس

وتطبيقاتها في الأحكام والنوازل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المنتدى في طور البناء، لا تبخلوا عليه بمشاركاتكم
عما قريب ستزول الاعلانات المزعجة، إذا كان منتدانا نشيطا، فلنساهم في إزالتها بالمشاركة والإفادة والاستفادة

شاطر | 
 

 سرد لأمهات الفقه في المذاهب الأربعة والقواعد الفقهية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مريم بيجو



عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 21/02/2011

مُساهمةموضوع: سرد لأمهات الفقه في المذاهب الأربعة والقواعد الفقهية   الأربعاء يونيو 15, 2011 5:49 pm

مقدمة
يعتبر علم الفقه من أشرف علوم الشريعة و أسماها¸إذ به يعرف الحلال و الحرام ¸و النفع و الضرر¸و الرشد و الزلل.
و لدلك كان الفقه و ما يزال أفضل ما يتعلمه الإنسان و يعلمه¸فهو "عماد الحق¸و نظام الخلق¸و وسيلة السعادة الأبدية¸و لباب الرسالة المحمدية¸تحلى بلباسه فقد ساد¸و من با لغ في ضبط معالمه فقد شاد".1
ولقد تميز الفقه الإسلامي بالنشأة المبكرة مع بداية الرسالة المحمدية و التطور المستمر على مدى الأزمان.
فقد مكث النبي صلى الله عليه و سلم بين ظهراني الصحابة¸يفتيهم و يجيب على أسئلتهم¸ و كان القران يتنزل على النبي صلى الله عليه و سلم¸و الصحابة يتعلمون و يتفقهون من الكتاب و السنة.و لما قبض النبي صلى الله عليه و سلم حمل راية الفقه أصحابه ¸و كان بعضهم أفقه من بعض.
ثم حمل الراية التابعون ثم تابعو التابعين حتى أوصلوها إلى الفقهاء الأربعة(أبو حنيفة و مالك و الشافعي و أحمد).
و قد أسس هؤلاء المذاهب التي حملت أسماءهم و تعمقت هده المذاهب و أصل لها ¸ثم طرأ نوع من التعصب الجمود و تمحور كثير من الفقهاء حول نصوص أئمتهم لا يجاوزونها.
و موضوع هدا العرض المتواضع هو سرد لأمهات الكتب الفقهية في المذاهب الأربعة¸مع دراسة خاصة لأمهات الكتب المالكية ¸
مع ذكر مراحل تدوين القواعد الفقهية في القرون المتقدمة.
بهدا يكون تصميم العرض على الشكل التالي:
مقدمة
المبحث الأول:المذهب المالكي سرد و دراسة لبعض الأمهات.
المبحث الثاني:المذهب الشافعي سرد للأمهات.
المبحث الثالث:المذهب الحنفي سرد للأمهات
المبحث الرابع:المذهب الحنبلي سرد للأمهات
المبحث الخامس:مراحل تدوين القواعد الفقهية.
خاتمة.


























المبحث الأول : المذهب المالكي

المطلب الأول : التعريف بالإمام مالك

أبو عبد الله مالك بن أنس الأصبحي بن أبي عامر، شيخ الإسلام، حجة الأمة، إمام دار الهجرة. ولد بالمدينة سنة 93هـ. كان شديد البياض إلى الشقرة، طويلاً عظيم الهامة أصلع الرأس يلبس الثياب العدنية الجياد ويكثر حلق شاربه ولا يغير شيبه.
تلقى العلم عن رييعة الرأي وأخذ عن كبار الفقهاء من التابعين، وسمع كثيرا من الزهري حتى ليعتبر من أشهر تلاميذه، كما سمع من نافع مولى ابن عمر واشتهر بالرواية عنه حتى أصبحت روايته تسمى في عرف بعض المحدثين بالسلسلة الذهبية وهي (مالك عن نافع عن ابن عمر).
كان يأتي المسجد ويشهد الصلوات ويعود المرضى ويقضي الحقوق ثم ترك الجلوس في المسجد وكان يصلي في مترله وترك إتباع الجنائز، فكان يعاتب على ذلك فكان يقول ليس يقدر كل أحد، يقول عذره.سعي به إلى جعفر بن سليمان وكان والي المدينة فقيل له أنه لا يرى أيمان بيعتكم فدعي به وجرده وضربه أسواطاً ومددوه فانخلع كتفه وارتكب منه أمر عظيم فلم يزل بعد ذلك في علو ورفعة وكأنما كانت تلك السياط حلياً عليه وكان من عباد الله الصالحين فقيه الحجاز وسيدها في وقته العلم وتوفي سنة تسع وسبعين ومائة وهو ابن خمس وثمانين ودفن بالبقيع وله من الكتب كتاب الموطأ كتاب رسالته إلى الرشيد رواها أبو بكر بن عبد العزيز من ولد عمر بن الخطاب رضي الله عنه.


المطلب الثاني : منهج الإمام مالك في الفقه

لم يكن الإمام مالك يعجبه الاستطراد في المسائل الفرضية، ولا كثرة الأسئلة، فمالك في فقهه واقعي. قال أسد بن الفرات –وقد قدم على مالك- وكان بن القاسم وغيره من أصحابه يجعلونني أسأله عن المسألة، فإذا أجاب يقولون: قل له، فإن كان كذا، فأقول له، فضاق علي يوما فقال لي : هذه سليسة بنت سليسة، إن أردت هذا فعليك بالعراق، و إنما كان مالك يكره فقه العراقيين وأحوالهم لإيغالهم في المسائل وكثرة تفريعهم في الرأي .
ومالك في فقهه صريح لا يخشى لومة لائم، لا يميل إلى المناقشة ولا يتردد أن يقول : لا أدري، حتى لو كان السائل قد تحمل المشقة من أقصى البلاد .

المطلب الثالث : أطوار التأليف في المذهب المالكي

تعرض "المذهب" عند المالكية لمراحل مختلفة من التطور الاصطلاحي والعلمي منذ أن وضع أسسه الإمام مالك رحمه الله، ولكل مرحلة من تلك المراحل العلمية خصائصها ومميزاتها، ظهرت واضحة في المؤلفات الفقهية التي تعبر عن تلك المراحل منهجا وآراء.
ولا يجد الباحث في كتب المتقدمين كلاما عن مراحل تطور المذهب المالكي إلا قولهم :"أو طبقة المتأخرين ابن أبي زيد القيرواني، وأما من قبله فمتقدمون". وهذا التقسيم رغم أهميته إلا أنه لا يعطي صورة حقيقية لمراحل تطور المذهب.
وقد عرض الشيخ محمد الفاضل بن عاشور -رحمه الله- تطورا لمراحل المذهب عبر العصور في كتابه "أعلام الفكر الإسلامي في تاريخ المغرب العربي" واستخرج من كلام ابن عاشور تقسيما ثلاثيا لمراحل تطور المذهب، ذكره في كتابه "اصطلاح المذهب عند المالكية" وهذه المراحل كالتالي :
1- دور النشوء :

وهي مرحلة التأصيل والتأسيس. وتبدأ بوضع أسس المذهب وأصوله على يد مؤسسه الإمام مالك-رحمه الله- وتنتهي بنهاية القرن الثالث تقريبا.
وقد توجت هذه المرحلة بظهور علماء أفذاذ من تلامذة الإمام مالك-رحمه الله- وتلامذتهم، كان آخرهم القاضي إسماعيل أبو إسحاق (282هـ) مؤلف "المبسوط في الفقه" آخر الدواوين ظهورا في هذه المرحلة.
وقد اتسم منهج التأليف في هذه المرحلة بجمع آراء الإمام الفقهية ومرويات تلامذته عنه، وتدوينها في كتب ومؤلفات. وقد استطاع أهل هذه المرحلة أن يقدموا لأجيال المرحلة اللاحقة(مرحلة التطور) أساسا صلدا يتسم بالاتساع والعمق والمرونة المتمثلة في تعدد المرويات والتخريجات بتعدد المدارس والبيئات العلمية.

2- دور التطور :

والتطور هنا بمعناه الشامل يندرج تحته مراحل التفريع، والتطبيق، والترجيح. وتبدأ هذه المرحلة تقريبا ببداية القرن الرابع الهجري، وتنتهي بنهاية القرن السادس، ويعتبر ابن شاس (610-616هـ) آخر أعلام هذه المرحلة بكتابه "عقد الجواهر الثمينة"
وتتسم هذه المرحلة بظهور نوابغ المالكية الذين فرعوا وطبقوا ومن ثم رجحوا وشهروا. ومن أهم ما تميزت به هذه المرحلة ظهور نزعة التجديد في التأليف الفقهي منهجا وموضوعا. فقد بذل علماء المالكية خلال هذه المرحلة مجهودات أصيلة واسعة أخضعوا فيها كتب الدور الأول من أمهات ودواوين لدراسات عميقة، متأنية، تمحيصية، كان نتاجها كتبا فقهية جديدة في منهجها التأليفي وأسلوبها، قديمة في مادتها العلمية. قدمت روايات علماء المذهب وأقوالهم وسماعاتهم بعد تنقيحها وتهذيبها وتقويمها بمنهج أصولي منطقي ناقد.

3- دورالاستقرار :

وتبدأ هذه المرحلة ببداية القرن السابع الهجري تقريبا أو بظهور مختصر ابن الحاجب الفرعي المعروف ب(جامع الأمهات) وتستمر حتى وقتنا الحاضر.
وتتميز هذه المرحلة بالاختصار والشروح والحواشي والتعليقات على الكتب التي تقدمت هذه المرحلة




المطلب الرابع : أهم الكتب المعتمدة في كل مرحلة من المراحل المذكورة :

 مرحلة النشوء :

اجتبى علماء المالكية إلى جانب موطأ الإمام مالك كتبا معينة مشهورة من كتب هذه الفترة، اعتبروها زبدة آراء علمائهم، فاختصوها بمزيد الاهتمام، واتفقوا على اعتمادها مرجعا أساسا راجحا فيما تعرضه من آراء، وأصبحت هذه الكتب " أمهات المذهب ودواوينه".
ويقصد بالأمهات في المذهب المالكي الكتب التي جمعت أقوال مالك وروايات وسماعات تلاميذه وتلاميذ تلاميذه وأشهرها :
 المدونة للإمام سحنون بن سعيد التنوخي (240هـ)"سيأتي الحديث عنها بشيء من
التفصيل".
 الواضحة في السنن و الفقه للحافظ عبد الملك بن حبيب السلمي القرطبي (239هـ)
بيانات المخطوط : مخطوط القرويين ، فاس رقم 809
(وهو كتاب ضخم حظي بمكانة متميزة في القرنين الثالث والرابع الهجري. جمع بين
دفتيه آراء المدارس المالكية التي تتلمذ عليها ابن حبيب. فهو كتاب شامل يضاهي
المدونة في بنائه وتكوينه الداخلي).
 المستخرجة من الأسمعية أو العتبية لمحمد بن أحمد العتبي (255هـ)" سيتم تفصيل الكلام
فيها"
 الموازية لمحمد بن إبراهيم المعروف بابن المواز (269هـ) " "
 المجموعة لمحمد بن إبراهيم بن عبدوس (260هـ)
(كتاب كبير مشهور يقع في نحو ستين كتابا)
 المبسوط في الفقه للقاضي أبو إسحاق إسماعيل بن إسحاق العراقي (282هـ)
 مختصرات ابن الحكم لعبد الله بن عبد الحكم بن أعين (214هـ)
(المختصر الكبير-المختصر الأوسط-المختصر الصغير).
(المختصر الكبير في الفقه . مخطوط القرويين ، فاس ، رقم 81. يتناول مسائل فقهية
متفرقة بناء على آراء قدامى المالكية )

 مرحلة التطور :

زخرت هذه المرحلة بالكثير من المؤلفات الفقهية منها :
اسم الكتاب اسم المؤلف التحقيق دار النشر الطبعة عدد الأجزاء
1 شرح مختصر ابن الحكم الكبير
الأبهري
(375هـ)

2 شرح مختصر ابن الحكم الصغير الأبهري
(375هـ)
3 التفريع أبو القاسم بن الجلاب المصري (378هـ) حسين بن سالم الدهماني دار الغرب الاسلامي 1408هـ-1987م 2
4 الرسالة أبو محمد عبد الله بن أبي زيد النفزي القيرواني(386هـ) بدون المكتبة الثقافية بيروت-لبنان 1
5 النوادر والزيادات على ما في المدونة من غيرها من الأمهات أبو محمد عبد الله بن أبي زيد النفزي القيرواني(386هـ) محمد الأمين بوخبزة دار الغرب الإسلامي الطبعة الأولى 1999 15
6 مختصر المدونة أبو محمد عبد الله بن أبي زيد النفزي القيرواني(386هـ)
7 عيون الأدلة في مسائل الخلاف بين فقهاء الأمصار أبو الحسن علي بن عمر المعروف بابن القصار(398هـ) 3
8 التلقين القاضي عبد الوهاب بن نصر البغدادي المالكي
(422هـ) محمد سعيد الغاني دار الفكر
9 المعونة على مذهب عالم المدينة القاضي عبد الوهاب بن نصر البغدادي المالكي
(422هـ) محمد حسن محمد حسين إسماعيل الشافعي دار الكتب العلمية الطبعة الأولى 1418هـ-1998م 2
10 الإشراف على نكت مسائل الخلاف القاضي عبد الوهاب بن نصر البغدادي المالكي
(422هـ) الحبيب بن الطاهر دار ابن حزم الطبعة الأولى 1420هـ-1999م 2
11 التهذيب في اختصار المدونة أبو سعيد البراذعي (من علماء القرن الرابع الهجري) محمد الأمين بن الشيخ دار البحوث للدراسات الإسلامية وإحياء التراث الطبعة الأولى 1420هـ-1999م
12 الجامع لمسائل المدونة والأمهات أبو بكر محمد بن عبد الله بن يونس التميمي الصقلي(451هـ)
13 التبصرة أبو الحسن علي بن محمد الربعي المعروف باللخمي(478هـ) توفيق بن سعيد بن إبراهيم الصايغ
14 المقدمات الممهدات لبيان ما اقتضته رسوم المدونة من الأحكام الشرعيات،والتحصيلات المحكمات لأمهات مسائلها المشكلات أبو الوليد محمد بن أحمد ابن رشد المالكي القرطبي (520هـ) محمد حجي دار الغرب الإسلامي الطبعة الأولى 1408هـ-1988م 3
15 البيان والتحصيل،والشرح والتوجيه، والتعليل في مسائل المستخرجة أبو الوليد محمد بن أحمد ابن رشد المالكي القرطبي (520هـ) محمد حجي دار الغرب الإسلامي الطبعة الأولى 1404هـ
الطبعة الثانية 1408هـ
20
16 فتاوى ابن رشد أبو الوليد محمد بن أحمد بن أحمد بن رشد المالكي القرطبي (520هـ) المختار بن الطاهر التليلي دار الغرب الإسلامي الطبعة الأولى 1407هـ-1987م 3
17 التعليقة على المدونة أبو عبد الله محمد بن علي المازري
18 شرح كتاب التلقين أبو عبد الله محمد بن علي المازري
19 التنبيهات المستنبطة على الكتب المدونة والمختلطة القاضي عياض بن موسى اليحصبي (544هـ)
20 بداية المجتهد ونهاية المقتصد أبو الوليد محمد بن أحمد بن رشد الحفيد(595هـ) دار المعرفة الطبعة السادسة 1402هـ1982م 2
21 عقد الجواهر الثمينة في مذهب عالم المدينة أبو محمد عبد الله بن نجم بن شاس (610هـ616هـ) محمد أبو الأجفان وعبد الحفيظ منصور دار الغرب الإسلامي الطبعة الأولى 1415هـ-1995هـ 3

من الملاحظ أن هذه الكتب ترتبط في جلها ارتباطا مباشرا بعضها ببعض، ويتسلسل ارتباطها إلى أمهات كتب المذهب ودواوينه:
- فمختصر ابن أبي زيد النفزي، وتهذيب البراذعي، وتبصرة اللخمي, والمقدمات والتنبيهات وتعليقة المازري، كلها مؤلفات تخدم المدونة شرحا واختصارا أو تقريرا وتنبيها.
- والبيان والتحصيل شرح موسع للعتبية
- وكتب الأبهري والتفريع والتلقين تعتمد على المبسوط بجانب اعتمادها على مختصر ابن عبد الحكم والمدونة.
- والنوادر والزيادات ضم بين دفتيه خلاصة أمهات المذهب ودواوينه : الواضحة والعتبية والموازية وكتب ابن سحنون فجاء جامعا للأصول والفروع.

 مرحلة الاستقرار :
عرفت هذه المرحلة كتبا كثيرة جدا منها :
اسم الكتاب اسم المؤلف التحقيق دار النشر الطبعة عدد الأجزاء
1 الجامع بين الأمهات
"مختصر ابن الحاجب الفرعي" ابن الحاجب عثمان بن عمر بن أبي بكر(646هـ) أبو الفضل بدر العمراني الطنجي دار الكتب العلمية بيروت لبنان الطبعة الأولى 2004م

2 شرح التلقين (روضة المستبين شرح التلقين) عبد العزيز بن إبراهيم المشهور بابن بزيزة(662هـ)
3 الإسعاد في شرح الإرشاد عبد العزيز بن إبراهيم المشهور بابن بزيزة(662هـ)
4 طرر أبي إبراهيم الأعرج على المدونة اسحاق بن يحيى بن مطر الأعرج (683هـ)
5 الذخيرة في الفقه شهاب الدين أحمد بن إدريس القرافي المالكي (684هـ) محمد حجي دار الغرب الإسلامي الطبعة الأولى 1994م 4
6 الإحكام في تمييز الفتاوى عن الأحكام وتصرفات القاضي والإمام شهاب الدين أحمد بن إدريس القرافي المالكي (684هـ) أحمد فريد المزيدي دار الكتب العلمية بيروت لبنان الطبعة الأولى 1425هـ-2004م 1
7 الفروق شهاب الدين أحمد بن إدريس القرافي المالكي (684هـ) عمر حسن القيام مؤسسة الرسالة الطبعة الأولى 1424هـ-2003م 4
8 شرح مختصر بن الحاجب ابن دقيق العيد(702هـ)
9 كتاب الهداية في الفقه الحسين بن أبي القاسم البغدادي المعروف بالنيلي(712هـ)
10 اختصار التفريع لابن الجلاب الحسين بن أبي القاسم البغدادي المعروف بالنيلي(712هـ)
11

12 تقييد على الرسالة
(شرح أبي الحسن على الرسالة) علي بن محمد بن عبد الحق الزرويلي أبو الحسن الصغير(719هـ)
13 طرر أبي الحسن الطنجي على التهذيب علي بن عبد الرحمان بن تميم المشهور بالطنجي (734هـ)
14 الشهاب الثاقب في شرح مختصر ابن الحاجب محمد بن عبد الله بن راشد القفصي(737هـ)
15 تنبيه الطالب لفهم كلام ابن الحاجب محمد بن عبد السلام الهواري(749هـ)
16 التوضيح شرح مختصر ابن الحاجب خليل بن إسحاق الجندي (776هـ) منير مبارك خميس بن عبادي 6
17 المختصر الفقهي لابن عرفة محمد بن محمد الورغمي(_803هـ)
18 شرح بهرام على خليل بهرام بن عبد الله الدميري (805هـ)
19 شرح الرسالة أبو الفضل قاسم بن عيسى بن ناجي (837هـ)
20 المنزع النبيل في شرح شرح مختصر خليل محمد بن أحمد بن محمد بن مرزوق(742هـ)
21 شرح الرسالة أحمد بن أحمد بن محمد البرنسي "زروق" (799هـ)

22 مواهب الجليل في شرح مختصر خليل محمد بن محمد بن عبد الرحمان الشهير بالحطاب (954هـ) زكريا عميرات دار عالم الكتب 8
23 المرشد المعين علي الضروري من علوم الدين عبد الواحد بن أحمد بن عاشر (1040هـ)
24 الدر الثمين والمورد المعين شرح المرشد المعين محمد بن أحمد ميارة المالكي (1072هـ) دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع 1
25 شرح مختصر خليل أحمد بن محمد العدوي الشهير بالدردير(1201هـ)
26 أوضح المسالك وأسهل المراقي إلى سبك إبريز الشيخ عبد الباقي محمد بن أحمد الرهوني (1230هـ)
27 حاشية الدسوقي على الشرح الكبير لدردير مختصر خليل محمد بن عرفة الدسوقي (1230هـ) إحياء الكتب العربية 4

يمثل مختصر الشيخ خليل آخر الخطوات في التأليف الفقهي في المذهب المالكي، حيث يكاد أكثر ما ألف بعده –إن لم يكن حاشية عليه أو اختصارا- لا يخرج عنه إلا في القليل مما تتطلبه قواعد المذهب الترجيحية، ويمليه المنهج الذي اتبعه خليل في مختصره .

نبذة عن كتاب المدونة الكبرى

اسم الكتاب : المدونة الكبرى
اسم المؤلف : سحنون بن سعيد بن حبيب أبي محمد التنوخي (240هـ)
من طبعات الكتاب : طبعة دار الفكر وطبعة صادر
عدد الأجزاء : 6

نبذة عن الكتاب :
يعد كتاب المدونة الكبرى من أمهات المصادر في الفقه المالكي، فهي الأم الأولى، وهي الجامعة لأقوال مالك، لذا كان علماء المالكية يقدمونها على غيرها من الأمهات الأخرى، ويحثون على الأخذ بها.
و هو كتاب جمع ألوفا من المسائل دونها سحنون بن سعيد في القرن الثالث الهجري، من رواية عبد الرحمان بن القاسم العتقي (191هـ806م) عن الإمام مالك- وابن القاسم هو تلميذ الإمام الذي لازمه أكثر من عشرين سنة- ومن الأحكام التي بلغت ابن القاسم مما لم يسمعه من إمامه. وأضاف سحنون إلى ذلك ما قاسه ابن القاسم على أصول إمامه، واحتج سحنون لمسائل المدونة بمروياته من موطأ ابن وهب وغيره،
وألحق بذلك ما اختاره من خلاف أصحابه، غير أن المنية عاجلته قبل أن يتمم ذلك في سائر أبوابها.
وعكف أهل القيروان عليها، وتركوا الأسدية التي كان دونها القاضي أسد بن الفرات عن ابن القاسم، لأن ابن القاسم كان قد رجع عن كثير من أحكامها، وكتب إلى أسد بأن يعتمد على ما دونه عنه سحنون .

مضمونها :
يذكر القاضي عياض عن بعضهم أن المدونة ضمت ستة آلاف وثلاثين ألف مسألة، وأضاف ابن فرحون إلى هذا العدد مائتا مسألة، قال : منها أربعة ممحوة. ومجموع هذه المسائل موزع على مختلف أبواب الفقه المعروفة : الطهارة – الصلاة – الزكاة..................وقد بسطت مسائلها في أبواب، وعلى هذا كان ترتيبها. وغالبا ما يبتدئ كل باب بلفظ "قلت" الذي يدل على سؤال سحنون، ويكون بداية الجواب بلفظ "قال" الذي يدل على جواب ابن القاسم، ويتكرر هذا بحسب ما تقتضيه فروعها. وبينت روات باقي الفقهاء وأقوالهم بذكر أسمائهم كما هو الشأن بالنسبة لابن وهب وأشهب.
أهميتها :
حظيت المدونة بالاهتمام والعناية ما لم يحظ به كتاب آخر فبين شارح لها وبين معلق عليها ومختصر لمسائلها.
قال الإمام سحنون : " إنما المدونة من العلم بمنزلة أم القرآن من القرآن، تجزئ في الصلاة من غيرها، ولا يجزئ غيرها عنها، أفرغ الرجال فيها عقولهم، وشرحوها وبينوها، ما اعتكف أحد على المدونة ودراستها إلا عرف ذلك في ورعه وزهده، وما عداها إلى غيرها إلا عرف ذلك فيه"
ويكفي المدونة أنها ثمرة جهود ثلاثة من الأئمة : مالك بإجاباته وابن القاسم بقياساته وزياداته وسحنون بتهذيبه وتنقيحه وتبويبه.


التعليق على كتاب : العتبية أو المستخرجة من السماعات
مؤلفها: محمد بن أحمد بن عبد العزيز الأموي العتبي.المتوفى عام (255ه).
روي عنوان الكتاب بصور مختلفة، ففي مقابل عنوان "المستخرجة من السماعات"الذي ذكره بن أبي زيد القيرواني في المقدمة والذي جاء في معلومات عن قطع القيروان غير الكاملة، كذلك قال فيها ابن حزم:"وتسمى المستخرجة عند أهل العلم بإفريقيا وبالقدر العالي والطيران الحثيث".
نجد أيضا العنوان التالي:"المستخرجة من الأسمعة/المسموع من مالك بن أنس".والعنوان الذي ذكره الزركلي:"المستخرجة، العتبية على الموطأ"(بدلا من على المدونة) .
ولذا توصلت المستشرقة"أنا فرنانديزفيليكس":إلى أن للعتبية علاقة وطيدة بالمدونة،ويجب اعتبارها مكملة لها.ولهذا السبب فإن (المستخرجة من الأسمعة مما ليس في المدونة)هو العنوان الذي ينطبق أكثر من غيره على محتوى العتبية. إلا أن للكتابين بنية مختلفة عن بعضهما البعض .
روايات العتبية:
راوية: أبو بكر بن محمد عن يحيى بن عبد العزيز عن العتبي في مجموعها من مخطوطات القيروان ؛ وبالرغم من أن بعض النقاد يرى أن هذه المجموعة تحتوي على روايات غير متفق عليها وأخرى متناقضة، بل أكثر من هذا، تحتوي على روايات موضوعة، وأنها تحتوي على مسائل تعتمد على النظرية الفقهية فحسب إلا أنها نالت شهرة عريضة في شمال إفريقيا والأندلس، هذا إلى جانب الواضحة لابن حبيب،الذي يعتبر من أهم الكتب في الفقه المالكي.
والروايات المتفرقة للكتاب في دوائر فقهاء الأندلس تؤيد أهمية الكتاب في ميدان الفقه في القرنين الخامس والسادس الهجريين .



شرح العتبية وتدوينها وتبويبها:
ولا نكاد نملك إلا معلومات قليلة غير مؤكد عن تدوين العتبية؛وقيل أن الذي ألف المستخرجة ليس العتبي وإنما معاصر له،أحدث منه سنا،وهو أحمد بن مروان القرطبي.(ت 286هـ)،وقيل إنه هو المستخرجة الذي ألف للعتبي .
يذكر أن تنقيح المستخرجة وتبويبها على نحو منظم قد تم فيما بعد في القرنين الثالث والرابع الهجريين على يد عبد الله بن محمد بن أبي الوليد المتوفى حوالي(309هـ)،كما كان هذا التبويب على تبويب المدونة،وهناك تبويب آخر للكتاب قام به شخص آخر يدعى محمد بن عبد الله بن سيد من محافظة المرية المتوفى(363ه).
والقطع غير الكاملة من الكتاب والتي هي مخطوطات القيروان وباريس وهي الوحيدة المعروفة حاليا بتنقيح ابن أبي زيد القيرواني وترسيمه .
يذكر كذلك أنه قد شرح العتبية ابن رشد في كتابه المشهور"البيان والتحصيل .
نبذة عن العتبية:
والمستخرجة عبارة عن حصر شامل لمعلومات فقهية يرجع معظمها لابن القاسم العتبي عن مالك بن أنس، وهي برواية من جاؤوا بعده مباشرة كما أنها تحتوي على آراء فقهية لتلاميذ مالك وخلفائه، وقد أدرج المؤلف هذه الآراء ضمن مجموعة مسائل دون أن يكون له حق في الرواية .
والعتبية كذلك تجمع لسماعات أربعة أجيال من الفقهاء المسلمين على الأقل.سماعات الأندلسيين،أمثال عيسى بن دينار ويحيى بن يحيى)؛ وسماعات غير الأندلسيين، ونذكر من بينهم بصفة خاصة:الإمام مالك، وبن القاسم، وسحنون. وتجدر الإشارة إلى أن الفقيه الأندلسي الشهير عبد الملك بن حبيب، لم يذكر اسمه ولو مرة واحدة في العتبية .


التعليق على كتاب الموازية أو كتب ابن المواز:
لمؤلفها:محمد ابن إبراهيم بن زياد بن المواز؛أو عبد الله (180ه 796م) (269ه882م) .
قال الشيرازي:"كان من الإسكندرية تفقه بابن الماجشون ،وابن عبد الحكم،واعتمد على أصبغ،وطلب من المحنة فخرج من الإسكندرية هاربا إلى الشام.ولزم حصنا من حصونها حتى مات،وذلك في سنة إحدى وثمانين ومائتين. وهو المعول في مصر على قوله" .
طريقة ابن المواز في كتابه:
كتاب الموازية؛ من أجل كتاب ألفه المالكيون وأصحه وأبسطه كلاما وأعجبه، وقد رجحه القابسي على سائر الأمهات، وقال إن صاحبه،قصد إلى بناء فروع أصحاب المذهب على أصولهم في تصنيفه وغيره إنما قصد جمع الروايات،ونقل نصوص السماعات،ومنهم من ينقل الاختيار في شروحات أفرادها،وإجابات لمسائل سئل عنها،ومنهم من كان قصده الذب فيما فيه الخلاف،إلا ابن حبيب فإنه قصد بناء المذهب على معان تأدت إليه،وفي هذا الكتاب جزء تكلم فيه على الشافعي،وعلى أهل العراق.أما الأساس الذي بنى عليه ابن المواز كتابه؛هو سماعات شيوخه واجتهاداتهم .
روايات الموازية:
رواية: دراس بن إسماعيل عن علي بن عبد الله بن أبي مطر،بعضها إجازة .
أثبت ابن الفرضي في (رقم1315)رواية أخرى للموازية رواها الأندلسي بن بطال بن وهب التميمي المتوفى سنة (366هــ976م)نقلا عن ابن مطر،ولكن هذا الكتاب كما أشار إلى ذلك القاضي عياض بإشارة قصيرة لم يعرف بهذه الرواية لأول مرة في إفريقيا.يرجع الفضل في هذا في الوقت الحاضرإلى فقيه القيروان الذي لايعرف الآن إلا قليلا وهو زياد بن يونس اليحصبي.
صارت الموازية،في القرن الرابع الهجري،أحد أشهر وأكبر كتب الفقه في شمال إفريقيا،حيث ضمت كل المسائل العويصة في كتب الفقه المالكي،فضلا عن الاهتمام بفروع المالكية.وبعض أبواب الكتاب،التي ذكرت عناوينها أيضا في كتاب النوادر،قد رويت مفردة عن هذه المجموعة .
شرح الموازية وتدونها وتبويبها:
يفهم من "كتب بن المواز"التي ذكرها بن أبي زيد القيرواني في المقدمة أنه ينبغي أن تكون هذه الكتب أيضا أجزاء من الموازية في شكل أبواب مفردة في الفقه وعلى شاكلة مجموعة بن عبدوس فإن هذا المؤلف أيضا مجموعة ذات حجم مختلف،ويمكن البحث عن قطعها المتوفرة في القيروان،فضلا عن مقتبسات عديدة من متنوا في كتاب النواذر.غير أن الكتاب لم يعرفه ابن أبي زيد كاملا،وقد عرفنا ذلك من الملحوظة التالية:"وقيل عن ابن المواز...وهذا شيء بلغني عن ابن المواز ولم يقع عندنا في كتاب الصوم" .
والموازية إلى جانب ما ألفه فقهاء المالكية من الدواوين المعتبرة في الفقه، ليس هذا فحسب؛بل إنها من الأمهات المعتمدة في هذا العلم لذلك ولأهميتها .فقد أولاها المغاربة والمشارقة عناية خاصة ؛بأن جعلوا أجزاء مخطوطتها محفوظة في مراكز علمية إشعاعية؛ كالقيروان والقرويين وباريس.
ونجد أن للمشارقة الدور الريادي في دراسة مخطوطات أمهات الكتب المذهبية خصوصا المالكية منها، فمنهم من يتناولها كثرات يستفيدون منه في بحوثهم وأعمالهم الدراسية؛وما يدل هذا إلا على تشجيع الدول الغربية للسبق في جميع مجالات البحوث العلمية،أما العرب المسلمين فقليلة بحوثهم في هذا المجال.



المبحث الثاني :بعض أمهات كتب الشافعية.
. المطلب الأول:التعريف بالإمام الشافعي:
ذلك الرجل الشاب هو محمد بن إدريس الشافعي الإمام القرشي الذي فتق أصول الفقه فتكشفت عن عيون صافية من العلم لم يسبق بتدوينها،والتعبير عنها،وقد ورثها الأجيال من بعده .
اتفقت الروايات على أن الشافعي ولد سنة (150ه)من أب قرشي نسيب،ولكنه مات والشافعي في المهد،ونشأ فقيرا،وقد خشيت أمه أن يضيع نسبه ومعه حقوق قد تدفع عنه العوز فلم ترد بعده عن مقام القرشيين،ولذلك حملته على أن يكون مقامه بمكة وقد روى البغدادي في كتابه تاريخ بغداد بسند متصل بالشافعي أنه قالSadولدت باليمن فخافت أمي علي الضيعة وقالت الحق بأهلك فتكون مثلهم،فإني أخاف أن تغلب على نسبك،فجهزتني إلى مكة فقدمتها،وأنا يومئذ ابن عشر أو شبيه بذلك،فصرت إلى نسيب لي وجعلت أطلب العلم).

كان الاستعداد للمعالي في نفس الشافعي، ووجهته أمه إلى طلبها،واتخاذ أسبابها،عندما أرسلته من غزة إلى مكة،ثم تبعته من بعد ذلك .
اتهم الشافعي بأنه رافضي؛أي يرفض إمامة أبي بكر وعمر،ولكنه من ذلك بريء.وبسبب ذلك سيق الشافعي مكبلا بالحديد إلى بغداد...وانتهى الأمر إلى عدم الالتفات إلى الاتهام .
لما بلغ الشافعي العشرين من عمره، وبلغ منزلة سوغت له أن يفتي ويتحدث،وكانت همته في طلب العلم تتجاوز أسوار مكة...ولما وصله خبر إمام المدينة لم يتوانى في التلقي منه، وقبل ذلك وبما أنه لم يرد أن يذهب إلى ممالك خالي الوفاض،فقد استعار كتاب الموطأ من رجل اقتناه بمكة ...وبذا يظهر أن الإمام الشافعي أخذ عن مالك .
و قيل أنه مات إثر ضربة طائشة من عصى رجل أحمق اسمه فتيان كان من أتباع مالك ؛وقد ترك رضي الله عنه ثروة مثرية ،لا تزال معينا خصبا للفقه .
سرد لأهم كتب أمهات الشافعية:
الأم : للإمام الشافعي؛أبي عبد الله محمد بن إدريس(150ه 604م).
عدد الأجزاء:سبعة أجز أجزاء.
طبعة مصورة عن طبعة بولاق 1321ه.
روضة الطالبين: للإمام أبو زكريا يحيى النووي الدمشقي الإمام جلال الدين السيوطي(ت 272ه)
عدد الأجزاء:ثمانية أجزاء.
دار الكتب العلمية بيروت.
الحاوي الكبير في فقه الإمام الشافعي :للإمام محمد الماوردي البصري.
المحققين: علي معوض؛وعادل عبد الموجود؛قدم له:محمد إسماعيل ؛وعبد الفتاح أبو ستة.
عدد الأجزاء:تسعة عشر جزء.
الطبعة الأولى : دار الكتب العلمية.بيروت لبنان.
مختصر المزني في فروع الشافعية : للإمام أبي إبراهيم إسماعيل بن يحيى بن إسماعيل المصري المزني؛(ت 264ه).
وضح حواشيه:محمد عبد القادر شاهين.
الطبعة الأولى:1419ه1998م.
منشورات:محمد علي بيضاوي؛دار الكتب العلمية،بيروت لبنان.
اللباب في الفقه الشافعي: للإمام أحمد بن محمد بن أحمد بن القاسم الضيي،أبو الحسن ابن المحاملي الشافعي(ت 415ه)
المحقق: عبد الكريم بن ضنيان العمري.
الطبعة الأولى:1416ه.
التنبيه في الفقه الشافعي: للإمام أبي إسحاق بن إبراهيم بن علي بن يوسف الفيروز أبادي الشيرازي.(ت 476ه).

عدد الأجزاء:واحد.
الناشر:عالم الكتب.
المهذب في فقه الإمام الشافعي: للشيرازي(سبقت الإشارة للإمام الشيرازي).
عدد المجلدات:ثلاث مجلدات.
الطبعة الأولى:1416ه1995م.
دار الكتب العلمية؛بيروت لبنان.
نهاية المطلب في دراية المذهب: للإمام أبي المعالي عبد الملك بن عبد الله بن يوسف؛(وهو شرح لمختصر المزني الجويني؛ وهو أكبر كتاب في الفقه الشافعي؛ ويسمى كذلك:المذهب الكبير.)
عدد المجلدات:14 مجلد.
الوسيط في المذهب: تصنيف الشيخ الإمام حجة الإسلام محمد بن محمد بن محمد الغزالي.(ت 505ه).
المحقق:حققه وعلق عليه؛أحمد محمود إبراهيم.
الطبعة الأول:1417ه 1997م.دار لسلام للطباعة والنشر/عدد المجلدات:07.
حلية العلماء في معرفة مذاهب الفقهاء: للإمام أبو بكر محمد بن علي بن إسماعيل الشاشي القفال؛(ت 415ه).
حققه وعلق عليه:الدكتور؛ ياسين أحمد إبراهيم درادكة.
الطبعة :1988 م؛الناشر/ مكتبة الرسالة/المملكة الأردنية الهاشمية الأردنية. :
البيان في مذهب الإمام الشافعي: للإمام أبي الحسن يحيى بن أبي الخير بن سالم العمراني الشافعي اليمني.(489/558ه).
عدد المجلدات: 14مجلدا.
الطبعة الأولى :1421ه 2000م/دار المنهاج للطباعة والنشر والتوزيع.
فتح العزيز بشرح الوجيز(الشرح الكبير للرافعي.):للإمام أبي القاسم عبد الكريم بن محمد بن عبد الكريم الرافعي القيرواني الشافعي.(ت 623ه).
تحقيق :وتعليق الشيخ علي محمد معوض والشيخ عادل أحمد عبد الموجود.
عدد المجلدات:13مجلدا.
الطبعة الأولى:1417ه1997م/دار الكتب العلمية/بيروت لبنان.
فتاوى ابن الصلاح: للإمام عثمان بن عبد الرحمان المعروف بابن الصلاح (ت 643ه).
عدد الأجزاء:02.
المجموع شرح المهذب: للإمام أبو زكريا النووي.
تحقيق : د.محمود مطرجي.
عدد الأجزاء؛22./الطبعة الأولى:1417ه1992م/بيروت لبنان.


كفاية الأخيار في حل غاية الاختصار: للإمام تقي الدين أبي بكر محمد الحسيني الحصني الدمشقي الشافعي من علماء القرن التاسع الهجري.
تحقيق: كامل محمد محمد عويضة.
دار الكتب العلمية/بيروت لبنان.
المبحث الثالث: المذهب الحنفي
المطلب الأول :التعريف بأبي حنيفة
هو أبو حنيفة النعمان بن ثابت بن زوطى، ولد حوالي سنة80ه-699م بالكوفة، وكان جده زوطى قد جلب من فارس إلى الكوفة عبدا وأعتقه سيده وكان من قبيلة تيم الله، أما والده ثابت فقد ولد حرا في هذه القبيلة. وكان من التابعين لقي عدة من الصحابة وكان من الورعين الزاهدين، وكذلك ابنه حماد وكان له من الولد حماد ويكنى أبا إسماعيل ومات بالكوفة.
وتوفي أبو حنيفة سنة150ه-767م، ودفن في مقابر الخيرزا ن بعسكر المهدي من الجانب الشرقي .
نبذة عن المذهب:
لم يعرف لأبي حنيفة كتاب في الفقه،رتب أبوابه وعقد نظامه،كما علمت،وإن ذلك هو الذي يتفق مع روح العصر،وسير الزمان،إذ أن تأليف الكتب لم يشع وينتشر إلا بعد وفاة أبي حنيفة، أو في آخر حياته، وقد أدركته الشيخوخة، وقد كان المجتهدون في عصر الصحابة يمتنعون عن أن يدونوا فتاويهم أو اجتهادهم بل امتنعوا عن تدوين السنة نفسها، ليبقى المدون من أصول الدين الكتاب وحده، وهو عمود هذه الشريعة ونورها لمبين، وحبل الله الممدود إلى يوم القيامة .
وإذا كان أبو حنيفة لم يعرف عنه أنه كتب كتابا مبوبا في الفقه، فقد كان المعروف أن تلاميذه يدونون آراءه، ويقيدونها وربما كان ذلك بإملائه أحيانا .
المطلب الثاني :مراتب الكتب في الفقه الحنفي:
نجد أن الكتب التي روت الفقه الحنفي ليست في درجة واحدة من حيث قوة الرواية، وإذا أضيف إلى الكتب المروية ما أضافه المتأخرون من فتاوي وتخريجات المادة الفقهية التي انتقلت إليها من الأئمة الذين أنشأوا المذهب صارت الكتب في الفقه الحنفي مراتب ثلاثا.
 المرتبة الأولى من كتب المذهب :الأ صول:
كتب مسائل الأصول هي:ظاهر الرواية ، وظاهر المذهب، وهي التي اشتملت عليها مؤلفات محمد بن الحسن من"الجامعين" ، و"السيرين" ، و"الزيادات"، و"المبسوط"، وهذه المسائل هي التي أسندها محمد عن أبي يوسف عن أبي حنيفة، أو أسندها عن أبي حنيفة فقط رحمهم الله تعالى، وقد صنف تلك الكتب في بغداد، وتواترت عنه، أو اشتهرت برواية جمع كثير من أصحابه قد بلغ عددهم مبلغا، لا يجوز العقل تواطؤهم على الكذب، أو الخطأ في الرواية عنه، وهلم جرا إلى أن وصلت إلينا .
 المرتبة الثانية من كتب المذهب: النوادر:
كتب مسائل النوادر، وهي غير ظاهر الرواية، لأنها لم تظهر كما ظهرت الأولى، ولم ترو إلا بطريق الآحاد بين صحيح وضعيف،"كالرقيات"،و"الكيسانيات"، و"الجرجانيات"، و"الهارونيات"من تصانيف محمد التي رواها عنه الآحاد، ولم تبلغ حد التواتر، ولا الشهرة عنه.
و"الرقيات": صنفها حين نزل رقة، وكان وردها مع هارون الرشيد قاضيا عليها.
و"الكيسانيات": رواها عنه شعيب بن سليمان الكيساني.
و"الجرجانيات": رواها عنه علي بن صالح الجرجاني من أصحابه.
وكتاب"المنتقى"للحاكم الشهيد مجموع كتب محمد في غير رواية الأصول، فهو في حكمها، كما أن "الكافي" له أيضا في حكم رواية الأصول كما سبق.
ومن ذلك:"الأمالي والجوامع" لأبي يوسف، وكتاب "المجرد" للحسن بن زياد،
ومنها: الروايات المتفرقة كنوادر محمد بن سماعة، ونوادر إبراهيم بن رستم المروزي ونوادر هشام بن عبيد الله الرازي، وغيرهم .
 المرتبة الثالثة من كتب المذهب:الفتاوى:
الفتاوى والواقعات، وهي مسائل استنبطها المجتهدون المتأخرون فيما سئلوا عنه من مسائل واقعة لم يجدوا فيها رواية لأهل المذهب المتقدمين، وأولئك المتأخرون هم أصحاب أبي يوسف ومحمد، وأصحاب من بعدهم، وهم كثيرون ، قد بينت أخبارهم كتب الطبقات .
ورتبة كتب الفتاوى أقل درجة من النوادر، فإن ما بها ليس جميعه من أقوال صاحب المذهب، وليس له إسناد يرفعه إلى قائله، ولا أصحابها في درجة أئمتنا الثلاثة في الفقاهة، والعدالة، ولا في درجة أرباب المتون من حيث الزهد، والورع، والعدالة، ولا من حيث العلم، والإتقان، والحفظ، والضبط، بل إنما جمعها أشخاص من المتفقهين، لم يعرف حالهم في الرواية،وحسن الدراية .
سرد الكتب

رقم الكتاب اسم الكتاب اسم المؤلف اسم المحقق عدد الأجزاء الناشر الطبعة والسنة
1 مختصر القدوري في الفقه الحنفي أحمد بن محمد بن أحمد بن جعفر القدوري(ت428) كامل محمد محمد عويضة 1 دار الكتب العلمية الأولى1418ه_1997م
2 الأصل المعروف بالمبسوط محمد بن الحسين بن فرقد الشيباني أبو عبد الله(ت189) أبو الوفا الأفغاني 5 عالم الكتب الأولى 1410ه_1990م
3 المبسوط أحمد بن محمد بن أبي سهل السرخسي(ت439ه) محمد حسن إسماعيل 15 دار الكتب العلمية
4 البحر الرائق شرح كنز الدقائق في فروع الحنفية زين الدين بن إبراهيم بن محمد المعروف بابن نجيم المصري الحنفي(ت970ه) زكرياء عميرات دار الكتب العلمية الأولى1418ه_1997م
5 تبيين الحقائق شرح كنز الدقائق عثمان بن علي الزيلعي(ت743ه) دار الكتب الاسلامي 1313ه
6 تحفة الفقهاء في الفروع علاء الدين السمرقندي(ت539ه) دار الكتب العلمية الاولى:1405ه_1984م
7 بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع علاء الدين أبي بكر بن مسعود الكاساني الحنفي(ت587ه) علي محمد معوض، وعادل أحمد عبد الموجود 7 دار الكتب العلمية الثانية:1424ه_2003م










رقم الكتاب اسم الكتاب اسم المؤلف المحقق عدد الأجزاء الناشر الطبعة والسنة
8 بداية المبتدئ في فقه الإمام أبي حنيفة برهان الدين علي بن أبي بكر بن عبد الجليل الفرغاني المرغيناني(ت593ه) مكتبة ومطبعة محمد علي صبح
9 الهداية في شرح بداية المبتدئ برهان الدين علي بن أبي بكر بن عبد الجليل الفرغاني المرغيناني(ت593ه) طلال يوسف 4 دار احياء التراث العربي
10 فتح القدير كمال الدين محمد بن عبد الواحد السيواسي المعروف بابن همام(ت861ه) المطبعة الكبرى الاميرية الأولى:1316ه
11 تحفة الملوك في فقه مذهب الإمام أبي حنيفة محمد بن أبي بكر بن عبد القادر الرازي(ت666ه) عبد الله نذير أحمد 1 دار البشائر الاسلامية 1417ه
12 الدر المختار في شرح تنويرالأبصار محمد بن علي بن محمد بن عبد الرحمان الحنفي الحصفكي عبد المنعم خليل إبراهيم دار الكتب العلمية 1423ه_2002م
13 رد المحتار على الدر المختارشرح تنوير الأبصار(حاشية ابن عابدين محمد أمين الشهير بابن عابدين عادل أحمد عبد الموجود وعلي محمد معوض 14 دار عالم الكتب
الرياض 1432ه_2002م
15 درر الحكام شرح مجلة الأحكام علي حيدر فهمي الحسيني دار الكتب العلمية












المبحث الثالث: الفقه الحنبلي

المطلب الأول: التعريف بالإمام ابن حنبل:

هو أبو عبيد الله أحمد بن محمد بن حنبل أصله من بني شيبان، ولد في بغداد سنة163ه، 780م وهو إمام المذهب الحنبلي، وأحد الأئمة الأربعة، أصله من مرو، وكان أبوه والي سرخس، نشأ منكبا على طلب العلم، وسافر في سبيله أسفارا كبيرة إلى الكوفة واليمن والشام والثغور والمغرب والجزائر...وتوفي في بغداد سنة 241ه،800م .

المطلب الثاني:سرد أهم الكتب المعتمدة في الفقه الحنبلي:
يعتبر كتاب :"الجامع لعلوم الإمام أحمد " لأبي بكر الخلال (ت311ه) أجمع مصنف لعلوم ابن حنبل لكونه أول وأكبر جامع لمسائل الإمام ورواياته وعلومه عن أصحاب أحمد بن حنبل سمعها عمن سمعها عن الإمام،وقد بلغ نحو من مائتي جزء جمعت في عشرين مجلدا، كما أشار إليه ابن القيم وغيره، وجامعه هو : أحمد بن محمد بن هارون أبو بكر المعروف بالخلال .









رقم الكتاب اسم الكتاب اسم المؤلف التحقيق عدد الأجزاء دار النشر الطبعة والسنة
1 مختصر الخرقي على مذهب الإمام أحمد بن حنبل أبو القاسم عمر بن الحسين الخرقي (ت334ه) محمد زهير شاويش 1 مؤسسة دار السلام الأولى:1378ه
2 المغني موفق الدين أبي محمد عبد الله بن أحمد بن محمد بن قدامة المقدسي (ت620ه) عبد الله بن عبد المحسن التركي
وعبد الفتاح محمد الحلو 15 عالم الكتب رياض الثالثة:1417ه-1997م
3 شرح الزركشي على مختصر الخرقي في الفقه على مذهب الإمام أحمد بن حنبل شمس الدين محمد بن عبد الله الزركشي المصري الحنبلي(ت727ه) عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله الجبرين 7 مكتبة العبيكات الأولى:1413ه-1993م

4 المقنع أحمد بن محمد بن قدامة المقدسي (ت620ه) عبد الله بن عبد المحسن التركي
وعبد الفتاح محمد الحلو 20 هجر للطباعة
والنشر والتوزيع
5 الكافي ابن قدامة عبد الله بن عبد المحسن التركي 6 هجر للطباعة
والنشر والتوزيع
6 منتهى الإرادات في جمع المقنع مع التنقيح وزيادات تقي الدين محمد بن أحمد الفتوحي الشهير بابن النجار عبد الغني عبد الخالق 2 عالم الكتب
7 شرح منتهى الإرادات،دقائق أولي النهي لشرح المنتهى منصور بن يونس بن ادريس البهوتي(ت1051ه) عبد الله بن عبد المحسن التركي 7 مؤسسة الرسالة













رقم الكتاب اسم الكتاب اسم المؤلف التحقيق عدد الأجزاء دار النشر الطبعة والسنة
8 الإنصاف في معرفة الراجح من الخلاف على المذهب أحمد بن حنبل علاء الدين أبي الحسن علي بن سليمان بن أحمد المرداوي السعدي(ت880ه) أبو عبد الله محمد حسن اسماعيل الشافعي دار الكتب العلمية الأولى:1418ه-1997م
9 الإقناع لطالب الانتفاع شرف الدين موسى بن أحمد بن موسى أبو النجا الحجاوي المقدسي(ت968ه) عبد الله بن عبد المحسن التركي دار الكتب السعودية الثانية:1419ه-1999م
10 كشاف القناع عن متن الإقناع منصور بن يونس بن إدريس البهوتي محمد أمين الضناوي 5 عالم الكتب الأولى:1417ه-1997م
11 دليل الطالب لنيل المطالب مرعي بن يوسف الكرمي الحنبلي(ت1033ه) أبو قتيبة نظر محمد الفاريابي دار طيبة الرياض الأولى:1425ه-2004م
12 زاد المستنقع في اختصار المقنع شرف الدين أبو النجا موسى بن أحمد الحجاوي 2 دار الكتب العلمية الثانية:1414ه-1994م
13 الروض المربع بشرح زاد المستنقع منصور بن يونس البهوتي 2 دار الكتب العلمية الثانية:1414ه-1994م
14 مسائل أحمد بن حنبل رواية ابنه عبد الله عبد الله بن أحمد بن حنبل(ت290ه) زهير الشاويش 1 المكتب الإسلامي 1491ه-1981م
15 مسائل الإمام احمد بن حنبل ، وإسحاق بن راهوية اسحاق بن منصور المروزي مجموعة من الطلبة والأساتذة الباحثين 9 عمادة البحث العلمي، الجامعة الاسلامية بالمدينة المنورة 1425ه-2002م
16 اخصر المختصرات في الفقه على مذهب الإمام احمد بن حنبل محمد بن بدر الدين بن بلبان الدمشقي(ت1083ه) محمد ناصر العجمي 1 دار البشائر الاسلامية 1416ه







المبحث الخامس

مراحل تدوين القواعد الفقهية
الفرع الأول׃القواعد من بدايات التدوين في منتصف القرن الرابع الهجري إلى نهاية القرن السادس الهجري.

1. تعد الأصول المنقولة عن أبي الحسن الكرخي ت 340الهجري اول من دون جميع القواعد و الضوابط والاصول , وهي تقع في 39 ضابطا أو قاعدة أطلق عليها اسم الأصول ,وهي من الضوابط الخاصة بالمذهب الحنفي وقد قام بشرحه أبو حفص عمر بن محمد المعروف بنجم الدين النسفي المتوفى سنة 537 هجري وشرح النسفي لهذه الدروس لكنه أوضح المراد منها بذكر الأمثلة و التطبيقات الفقهية من أقوال علماء الحنفية.

2. كتاب تأسيس النظائر لأبي الليث السمرقندي ت373هجري وقد حققه الشيخ علي محمد محمد رمضان ’ وهو مطابق لكتاب تأسيس النظر المنسوب إلى أبي زيد الدبوسي ت430هجري باستثناء اختلافات يسيرة ولكن أهم ما ميز هذا الأخير هو ذكر قسم تاسع ,بعد ذكر الأقسام الثمانية من الأصول التي وقع فيها الخلاف ,وقد عنونه ب القول من ذكر أصل بني عليه مسائل وقد أورد فيه اثني عشرا أصلا أو ضابطا مما أدى إلى أن يكون مجموع الأصول عند السمرقندي 74 أصلا وعند الدبوسي 86 أصلا.


وقد طبع كل من هذين المؤلفين بالمطبعة الأدبية بمصر دون تاريخ.
وتجدر الإشارة إلى أن قبل القرن السابع لم يعلم وجود كتب مؤلفة في القواعد وما ورد لم يكن غير أسماء تحمل عنوان القواعد ومنها:

 القواعد لابن دوست المتوفى 507هجري وهو كتاب مختصر.
 إيضاح القواعد لعلاء الدين محمد بن احمد السمرقندي المتوفى سنة 539هجري.
 القواعد للقاضي عياض بن موسى اليحصبي المالكي المتوفى سنة 544 هجري وقد شرح هذه القواعد ابن الأقيطع احمد بن يوسف البرلسي المالكي المتوفى سنة 1001هجري.
وختاما لهذه المرحلة نشير الى أن المؤلفات كانت قليلة العدد ,وغالبها حنفي المذهب ,وفي الضوابط الفقهية وقلما اتسعت دائرتها


الفرع الثاني: تدوين القواعد من بداية القرن السابع إلى نهاية القرن الثامن.

1. ففي مطلع القرن السابع ألف أبو حامد الجاجرمي المتوفى سنة 613هجري كتاب القواعد في الفروع الشافعية وقد كان نمطا جديدا في التأليف وخطوة واسعة الى الإمام .
2. قواعد الأحكام في مصالح الأنام للشيخ عز الدين بن عبد السلام ت660ه وهو نمط خاص من التأليف لا يشبه الكتب المؤلفة في القواعد ولكنه كتاب عظيم الفائدة فيه قواعد و فوائد و تقسيمات وضبط لطائفة من المباحث الفقهية مع عناية كبيرة ببيان المقاصد و المصالح المبنية عليها الأحكام الشرعية وقد أطلق على الكتاب اسم القواعد الكبرى في مقابلة كتابه الصغير الفوائد في اختصار المقاصد المسمى بالقواعد الصغرى. الطبعة المكتبة الحسنية 1353ه
أما القواعد الصغرى فمنه نسخة بدار الكتب المصرية رقم 646 فقه شافعي وأخرى بالمكتبة الظاهرية بدمشق.

أما القرن الثامن فكان بداية ازدهار القواعد الفقهية والتأليف فيها كما يعد بداية عنونة الكتب القواعد باسم الأشباه والنظائر ׃
 الأشباه والنظائر لصدر الدين بن الوكيل المتوفى 716هجري وقد بناه على استقرائه الخاص لما في أمهات مصادر الفقه الشافعي و على استنتاج بعض القواعد من الفروع الفقهية المتشابهة.
 القواعد النورانية الفقهية لشيخ الإسلام تقي الدين أبي عباس احمد بن تيمية المتوفى سنة 728ه لكن هدا الكتاب ليس على الناس كتب القواعد الفقهية وهو بالكتب الفقهية أشبه وجاءت موضوعاته مرتبة وفق ترتيب موضوعات كتب الفقه وقد احتوى الكتاب على فوائد كثيرة وعلى طائفة من القواعد والضوابط و الشروط التي لا يسمى أكثرها قواعد في اصطلاحات أهل العلم.
وقد حققه محمد حامد الفقي و نشره دار المعرفة بيروت لبنان 1933ه/1979م.
 المذهب في ضبط قواعد المذهب لمحمد بن راشد البكري القفصي المالكي المتوفى سنة 736هجري.

وفي النصف الثاني من هذا القرن :

ألف أبو عبد الله المقري المالكي ت 785ه كتابه القواعد الذي جمع فيه 1200 قاعدة أو ضابط , في الفقه المالكي ,حققه محمد الدردابي من دار الحديث الحسنية سنة 1400ه/1980م وحقق قسم العبادات منه احمد بن عبد الله حميد من كلية الشريعة جامعة أم القرى بمكة المكرمة سنة 1404ه/1984م.
وفي النصف الثاني من هذا القرن أيضا ظهرت طائفة من المؤلفات القيمة التي حررت ونقعت أو أضافت ورتبت ما تقدمها من المؤلفات في النصف الأول من هذا القرن ومن أهم هذه المؤلفات:
1. المجموع المذهبي في القواعد لأبي سعيد صلاح الدين خليل بن كيكلدي الشافعي العلائي المتوفى سنة 761ه وقد استمد مادته من كتاب الأشباه والنظائر لابن الوكيل ,لكنه اختلف عنه في ترتيبه و تنظيمه لقواعده.
2. القواعد الفقهية لأبي العباس شرف الدين احمد بن الحسن المقد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سرد لأمهات الفقه في المذاهب الأربعة والقواعد الفقهية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ماستر القواعد الفقهية والأصولية بفاس :: الوحدات التكميلية :: مكتبة القواعد-
انتقل الى: